الرئيسية » الاخبار » اختتام موسم مراكز العطل و الترفيه للشباب : موسم الاصطياف 2017

اختتام موسم مراكز العطل و الترفيه للشباب : موسم الاصطياف 2017

 

ترأس وزير الشباب و الرياضة السيد الهادي ولد علي مرفوقا بالسيدة  وزيرة البيئة و الطاقات المتجددة ، السيد وزير الاتصال ، والي ولاية  الجزائر و سعادة سفير دولة فلسطين بالجزائر حفل اختتام موسم الاصطياف 2017 بمراكز العطل و الترفيه للشباب الموجهة لأطفال الجنوب و الهضاب العليا و هذا سهرة 27 أوت 2017 بمخيم سيدي فرج.

استفاد 30.000 طفل موزع  على 14 ولاية ساحلية  خلال الموسم الصيفي بقضاء إقامة رائعة و خرجات منتظمة إلى شواطئ البحر المتنوعة بالإضافة إلى القيام بزيارات عديدة إلى أماكن التسلية و الترفيه و كذا حظائر الألعاب.

كما استفاد هؤلاء الأطفال في جو من المرح والفرح بالعاب بيداغوجية تعتبر نشاطات أقيمت على مستوى مراكز الاستقبال في جو بهيج .

الحفل الذي نشطه الأطفال كان عبارة عن عروض خاصة بالتراث الذي تزخر به البلاد و الذي يمثل مختلف ثقافات مناطق و ربوع الوطن.

 

مداخلة السيد الوزير في اختتام مراكز عطل وترفيه الشباب

ها نحن وصلنا إلى نهاية موسم مراكز عطل وترفيه الشباب المنظم من طرف وزارة الشباب والرياضة، تنفيذا لبرنامج الحكومة والخاص بموسم الاصطياف طبقا للتعليمات و التوجيهات الساميةلفخامة رئيس الجمهورية ، السيد عبد العزيز بوتفليقة. بالإضافة إلى برنامج الإقامة على الشريط الساحلي المخصص لفائدة 30.000 طفل من 22 ولاية من الجنوب والهضاب العليا و المناطق النائية، قامت المؤسسات المحلية التابعة للوزارة، بتجسيد هذا البرنامج وذلك بالتعاون مع الحركة الجمعوية المحلية، في تنظيم نشاطات مختلفة على مستوى الشواطئ و مسابح مجمل ولايات الوطن ،حسب حجم ساعي يتماشى مع هياكل الشباب والرياضة مع تطبيق نظام الدخول المجاني. أيضا ،شمل برنامج تنقل الشباب من الفئة العمرية أكثر من 18 سنة ،من خلال تنظيم إقامات على مستوى بيوت الشباب وهذا في إطار التبادل و السياحة الشبابية بين الولايات والتوأمة بين مديرات الشباب والرياضة. أتمنى أن يكون أطفالنا القادمين من الجنوب الكبير والهضاب العليا والمناطق النائية قد قضوا إقامة مريحة وجد سعيدة و أوقات غمرها الإحساس بالانفعال المشترك بين الراحة والترفيه فيما يخص النشاطات الرياضية والعلمية. فعلا،أردنا كذلك أن تسمح هذهالمخيمات لصالح الشباب المستفيدين، من اكتشاف وممارسة نشاطات رياضية تمكنهم من استغلالها عند العودة لولاياتهم وكذا نشاطات أخرى تم تنظيمها على مستوى مؤسسات الشباب. وفي هذا المقام أود أن أ قدم تشكراتي، لكل الاتحاديات والرابطات والنوادي الرياضية الذين لبوا النداء و ساهموا في إنجاح هذا البرنامجمن خلال حضورهم الدائم معنا. لقد قمنا من جهة أخرى ،بفتح حوار مفتوح وحملة تحسيسية وإعلامية تخص محاربة الآفات الاجتماعية والأخطار المحدقة بشبابنا إلى جانب تحسيسهم بمخاطر السياقة المرورية عبر الطرق، بالتعاون مع مختصين في علم النفس و الأجتماع وكذا أطباء تابعين لقطاعنا،وذلك عبر مختلف المراكز ،وحسب الأصداء التي وصلتنا سجلنا تجاوب تام لشبابنا و شاباتنا في هذه العملية. نحن أيضا جد فخورين باستقبالنا لأطفال دولة فلسطين العزيزة، وكذا التقائنا مع أطفال قادمين من الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية ، إضافة إلى بعض الشبان اليتامى ، دون أن ننسى الاستجابة إلى بعض الطلبات المقدمة من طرف الجمعيات الناشطة بداخل الوطن. أود أيضا باسمكم جميعا، أن أحيالسادة الولاة والمنتخبين المحليين على الدعم المقدم في تجسيد و إنجاح هذا البرنامج. كما كانت لي الفرصة خلال تنقلاتي التي قادتني لمجمل الولايات المنظمة لمراكز عطل وترفيه الشباب ، أن أقف على مواهب شبابنا من خلال العروض و للوحات المختلفة المقدمة وأيضا روح التضامن و المسؤولية لدى مؤطرينا. من جهة أخرى، أوجه شكري، للجنة الوطنية المكلفة بتسيير ومتابعة موسم الاصطياف التي يترأسها السيد معالي وزير الداخلية والجماعات المحلية و التهيئة العمرانية وكذا كل أعضاء اللجنة الوطنية الوزارية المشتركة على الدعم المقدم من أجل ضمان نجاح حملة مراكز عطل وترفيه الشباب. و بذات المناسبة أقدم شكري كذلكإلى كل المؤطرين ، الذين كان لهم الفضل من خلال مساهمتهم في تحقيق الأهداف التي قمنا بتسطيرها عبر هذه الحملة و خلقهم لأجواء عائلية حقيقية حسب ما استنتجته خلال زياراتي المختلفة.إن معظم المؤطرين أنجزوا المهام المنوطة بهم ،بكل صرامة وحزم ، بينما بعض المدراء الذين سجلوا إخفاقات ، تم عزلهم مباشرة،لأن سعادة وراحة أطفالنا هي أولوية الأولويات لدائرتنا الوزارية. و قبل الختام ، أذكر الحضور الكريم أننا بصدد تنصيب لجنة وطنية لتقييم حصيلة حملة 2017 من كل الجوانب ،للوقوف على كل كبيرة و صغيرة و تحديد النقاط السلبية و كل النقائص التي طرأت خلال هذه السنة مباشرة بعد عودة الأطفال إلى الديار و بالتالي التحضير الأمثل لموسم 2018تحت شعار من الحسن إلى الأحسن. و في الأخير أتمنى لشبابنا و أطفالنا عودة ميمونة بين ذويهم متمنيا سنة دراسية ناجحة و موفقة إنشاء الله. و لا يفوتني بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك أن أتمنى للجميع عيد مباركسعيد ،وكل عام وأنتم بألف خير .

                                                                                         شكرا