السيد سيد علي خالدي

وزير الشـباب والـرياضة

كلمة الوزير

اقيمت يوم الثلاثاء 19 نوفمبر 2019، بالجزائر العاصمة احتفالية بمناسبة الذكرى ال30 لاعتماد الأمم المتحدة اتفاقية حقوق الطفل في 20 نوفمبر1989،  تحتاشراف الهيئة الوطنية لحماية وترقية حقوق الطفل بالتنسيق مع صندوق الامم المتحدة لحقوق الطفل.

وقد حضر وزير الشباب و الرياضة السيد رؤوف سليم برناوي هذه الاحتفالية بدعوة من السيدة شرفي التي حثت على ضرورة وجوب تعزيز العمل المشترك مع كل الفاعلين من قطاعات معنية بالطفولة والمجتمع المدني واخصائيين لترقية حقوق الطفل وحمايته من كل الاخطار,مذكرة بأهمية تجسيد النصوص التشريعية التي نصت عليها الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل والتي صادقت عليها الجزائر في 19ديسمبر 1992 .

كما تطرقت السيدة شرفي الى كل التدابير والإجراءات التي اتخذت تجسيدا لهذه الاتفاقية الدولية حيث تم من خلال ذلك مراجعة الاطار القانوني لحقوق الطفل لتكييفه مع روح ومبادئ هذه الاتفاقية.

من ناحيته اشاد ممثل صندوق الامم المتحدة للطفولة مارك لوسيي بكل الانجازات التي حققتها الجزائر في مجال حماية الطفولة وذلك بالالتزام بما جاءت به الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل من خلال اصدار قانون حماية الطفولة واتشاء هيئة وطنية لترقية وحماية الطفولة من كل الاخطار المحدقة بها كظاهرة العنف والاستغلال الاقتصادي وتشغيل الاطفال والتركيز على توفير الرعاية الصحية والتربوية وفضاءات للترفيه ومكافحة الفقر والتهميش والاقصاء.

ودعا السيد لوسيي كل بلدان العالم الى الالتزام بنصوص الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل والسعي الى تطبيقها لحماية حقوق الطفل من خلال تدارك النقائص المسجلة في هذا المجال ملحا على وجوب توفير تكافؤ الفرص.

  
 
المزرعة النموذجية إبتكار علمي شبابي يسهل مهمة الفلاح      

شاهد كل الفيديوهات

الأخبار باستمرار