السيد سيد علي خالدي

وزير الشـباب والـرياضة

كلمة الوزير

باشر وزير الشباب و الرياضة السيد رؤوف سليم برناوي يوم السبت 30 نوفمبر 2019، بزيارة عمل قادته الى ولاية عين تموشنت حيث توجه رفقة السلطات المحلية لتفقد المسبح شبه الأولمبي اين حضر عدة نشاطات و عروض متنوعة، كما تم تكريم مجموعة من الأطفال السباحين.

تنقل بعدها، السيد الوزير و الوفد المرافق له، إلى بلدية تارقة للوقوف على مشروع المركب الرياضي الجواري الذي اطلق على المجاهد المرحوم "رنان محمد".

وعلى هامش زيارته لبلدية تارقة، اشرف السيد الوزيرعلى الافتتاح الرسمي لليومين الدراسيين بالمركب السياحي "الكراييب"، حول البرامج الموجهة للشباب، بحضور إطارات تابعين للقطاع، قدموا من مختلف ولايات الوطن. حيث أكد السيد الوزير على ضرورة تبني استراتيجية "شاملة الأبعاد" للتكفل بكل انشغالات الشباب مصرحا انه. "ينبغي علينا اليوم أكثر من أي وقت مضى بلورة و صياغة البرامج و الرؤى بالاعتماد و المصادقة على مخطط عمل و استراتيجية شاملة الأبعاد مع إبراز آليات للتكفل بكل انشغالات الشباب".

وذكرالسيد الوزير أن هذا الملتقى هو "امتداد للتوصيات المنبثقة عن لقاء إطارات قطاع الشباب و الرياضة المنعقد يومي 26 و27 أكتوبر الماضي بالجزائر العاصمة، ويعتبر فرصة سانحة لمد جسور الحوار و النقاش بالارتكاز على مبادئ محورية مبنية على ترقية مقاربة جديدة تضمن الشراكة الكاملة للشباب في بناء البلاد و انخراطهم بقوة في تدبير الشأن العام و المساهمة في مسار التنمية الوطنية في جميع المجالات".وأشار إلى أن هذا اللقاء سينبثق عنه إعداد وتنفيذ مخطط عمل خاص بقطاع الشباب والرياضة ومنسجم مع توصيات منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) 2019-2020.

و في آخر محطة له، قام الوزير، ببلدية حمام بوحجر، بتدشين بيت الشباب "الشهيد "عقيلي بوحجر".الذي يتوفر على 60 سريرا.
ومن جهتها أبرزت ممثلة اليونيسف، جميلة ذهبي، الحاضرة في هذا اللقاء ل/وأج أن "هنالك برامج شراكة مع وزارة الشباب و الرياضة في مجال الطفولة و الشباب في إطار مهارات الحياة التي تتعلق بكل برامج المخيمات الصيفية و دور الشباب و نعمل على ترقيتها و مرافقتها بصفة دورية".

 

  

  

  

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
المزرعة النموذجية إبتكار علمي شبابي يسهل مهمة الفلاح      

شاهد كل الفيديوهات

الأخبار باستمرار