أشرف السيد سيد علي خالدي، وزير الشباب و الرياضة،  يوم الثلاثاء 12 ماي 2020، بمقر دائرته الوزارية، بالتنسيق مع وزيري التربية الوطنية و التعليم العالي، السيدان محمد واجعوط و شمس الدين شيتور،  على تنصيب اللجنتين المكلفتين من أجل إعادة بعث الرياضة المدرسية والجامعية  بهدف اكتشاف مواهب شابة، قادرة على ضمان تجديد النخبة الوطنية مستقبلا.

و قد صرح السيد خالدي خلال هذا اللقاء بان هاته اللجنتين ستعملان على النهوض بالرياضة المدرسية و الجامعية ، مؤكدا ان الألعاب المدرسية و الجامعية ستبعث في المستقبل، كما سيتم وضع مخطط دائم للتنشيط الرياضي.

كما قال السيد الوزير عقب تشكيل هاته اللجنتين أن :" الوسطين المدرسي والجامعي، يشكلان خزانا حقيقيا للمواهب الشابة القادرة على تدعيم المنتخبات الوطنية في شتى الاختصاصات " .

وأضاف السيد خالدي: " من هذا المنظور سنعطي الأولوية لبعث وتطوير الممارسة الرياضية  في هذين الوسطين, قصد مرافقة ابطال المستقبل إلى المستوى العالي....و أن الرياضة المدرسية هي حقل خصب للتربية المتوازنة".

 سيتم منح مدة شهر لهاته اللجنتين من أجل التفكير قبل إعداد ورقة طريق تطبق على أرضية الميدان، ابتداء من الدخول المدرسي المقبل : " أعضاء اللجنتين سيتكفلون بإعداد مخطط عمل وآليات ملموسة من شانها إعادة بعث الرياضة في مدارسنا وجامعتنا، من خلال "تدعيم الممارسة الرياضية في المدرسة والاستعمال المتكافئ للمنشآت الرياضية إضافة الى تكوين المدربين والمربين.".... "بإمكان بعث الألعاب المدرسية والجامعية  قصد التنقيب عن المواهب الشابة الذين سيكونون ابطال الجزائر مستقبلا."

وقد سبق لوزارة الشباب والرياضة التوقيع على عدة بروتوكولات إتفاق مع وزارتي التربية الوطنية والتعليم العالي, من أجل المساهمة في إعداد قرارات تهدف إلى بعث النشاط  الرياضي في الوسطين المدرسي و الجامعي.

و تجدر الاشارة الى أن التنسيق القطاعي سيتعزز بإشراف وزارة التكوين و التعليم المهنيين من أجل وضع رؤية متكاملة للرياضة في المنظومة التكوينية.

للتذكير فإن تطوير الرياضة المدرسية هي "أحد الالتزامات" التي تضمنها برنامج رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون.

 
المزرعة النموذجية إبتكار علمي شبابي يسهل مهمة الفلاح      

شاهد كل الفيديوهات

الأخبار باستمرار