اجتمع يوم الاثنين 22 جوان 2020 وزير الشباب و الرياضة، السيد سيد علي خالدي، مع نظيره التونسي، السيد أحمد قعلول،وزير الشباب و الرياة للجمهورية التونسية.

تناول هذا الاجتماع السُبل العملية الكفيلة بتعزيز التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين في مجال الشباب و الرياضة، كما شكل هذا اللقاء فرصة لتبادل الرؤى و الآراء حول القضايا الرياضية و الشبانية ذات الاهتمام المشترك و التي سجل بشأنها الطرفان توافق تام.

اتفق الطرفان لاسيما على ما يلي:
أولا، فيما يخص التعاون الثنائي القطاعي:

- إعادة بعث الأنشطة و التظاهرات الشبانية و الرياضية بين البلدين مع التركيز في مرحلة أولى على الولايات الحدودية بين البلدين،
- تبادل التجارب و الخبرات المتعلقة بالسياسات العمومية الشبانية و الرياضية بين البلدين الشقيقين، لاسيما فيما يتعلق بالمخطط الوطني للشباب، تسيير دور الشباب، المنتدى الرقمي للشباب، ترقية الرياضة المدرسية و الجامعية، انتقاء المواهب الرياضية الشابة و تكوينها و مرافقتها و تسيير المنشآت الرياضية.
لهذا الغرض، تم تعيين نقطتي اتصال دائمة على مستوى الوزارتين لوضع برنامج لتنفيذ هذه المحاور.

ثانيا، في مجال التنسيق في الهيئات و المحافل الشبانية و الرياضية الاقليمية و القارية و الدولية، تم الاتفاق على:
- تنسيق مواقف البلدين في المؤتمرات و الندوات و الجالس الوزارية المغاربية و الإفريقية و العربية و الدولية،
- الدعم المتبادل لمرشحي البلدين في هذه الهيئات،
- المساندة المتبادلة لترشح أحد البلدين لاحتضان التظاهرات الرياضية و الشبانية.
في هذا الصدد، جدد الجانب التونسي دعمه بكل الوسائل المتاحة لإنجاح الطبعة 19 لألعاب البحر الأبيض المتوسط التي ستحتضنها مدينة وهران في سنة 2022.

في هذا الإطار، تم الاتفاق على وضع آلية مواتية لتنسيق مواقف البلدين على مستوى الهيئات الرياضية الدولية.

و في ختام هذا الاجتماع، وجه السيد وزير الشباب و الرياضة دعوة إلى نظيره التونسي للقيام بزيارة عمل للجزائر، تكون مناسبة لاجتماع اللجنة القطاعية المشتركة الجزائرية التونسية و التي ستتوج بالتوقيع على البرنامج التنفيذي للتعاون بين البلدين في مجال الشباب و الرياضة لسنتي 2021-2022.

 

    

 

 

 

 

 

 

 
المزرعة النموذجية إبتكار علمي شبابي يسهل مهمة الفلاح      

شاهد كل الفيديوهات

الأخبار باستمرار