في إطار سلسلة المشاورات التي تنظمها وزارة الشباب والرياضة مع الحركة الجمعوية والمجتمع المدني الشباني التقى اليوم، الاثنين 17 أوت 2020، وزير الشباب و الرياضة، السيد سيد علي خالدي، مع مجموعة من المنظمات و الجمعيات الشبانية على رأسها الكشافة الإسلامية الجزائرية لإثراء النقاش حول تصور و صياغة المخطط الوطني للشباب بالشراكة مع الشباب و الحركة الجمعوية الشبانية.

يشكل هذا اللقاء محطة من محطات المقاربة التشاركية التي تبناها المخطط الوطني للشباب و التي تشمل، إلى جانب تسيير دور الشباب بالشراكة مع الجمعيات الشبانية، المنتدى الرقمي للشباب الجزائري و المركز الوطني لتنمية الشباب الذي تم تدشينه بمناسبة اليوم العالمي للشباب يوم 12 أوت 2020 و التي ترمي في مجملها إلى جعل الشباب و الجمعيات الشبانية الشريك الفعلي في السياسات العمومية الموجهة لهم.

كما يتوافق هذا المسعى التشاركي مع مشروع التعديل الدستوري الذي يضع ترقية الشباب و الحركة الجمعوية الشبانية في مصاف الأولويات الوطنية و يقترح بند ينص صراحة على التزام الدولة بتشجيع الشباب على المشاركة في الحياة العامة.

 

  

  

 

ملخص النشاطات و الحمالات التحسيسية عبر الشواطئ

لمديرية الشباب و الرياضة لولاية  تلمسان  

شاهد كل الفيديوهات

 

 

الأخبار باستمرار