في إطار زيارة عمل و تفقد لولاية سعيدة  يوم الخميس 20 أوت 2020  المصادف ل اليوم الوطني للمجاهد 20 أوت قام وزبر الشباب و الرياضة السيد سيد علي خالدي رفقة والي ولاية سعيدة السيد سعيد سعيود و المجاهد و اللاعب السابق لفريق جبهة التحرير الوطني السيد محمد معوش، في. إعادة تسمية ملعب سعيدة باسم المجاهد واللاعب السابق في فريق جبهة التحرير الوطني، سعيد عمارة الذي وافته المنية منذ أيام.

و قد زار وزير الشباب والرياضة مقبرة الشهداء بسعيدة  و ذلك إحياء لذكرى يوم المجاهد 20 أوت 1955 و تخليدا و ترحما على أرواحهم الطاهرة.

دعا السيد الوزير خلال زيارته إلى ضرورة استغلال دور الشباب عبر جميع ربوع الوطن لتكريس روح المواطنة لدى الشباب و تشجيعهم على الابتكار.

و ذكر أن "هذه العملية من شأنها استقطاب العديد من الشباب لهذه الفضاءات الشبانية و إشراكهم في النقاش العمومي السياسي و الاقتصادي و الثقافي" , ملحا في نفس الوقت على أهمية  تنويع النشاطات الابتكارية و التقنية و الفنية داخل هذه المرافق.

و أشار السيد الوزير الى أن "ترقية الشباب والحركة الجمعوية والمجتمع المدني قد وضعها رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون في مصاف الأولويات".

و قال: "اننا نعمل في قطاع الشباب و الرياضة على صياغة المخطط الوطني للشباب من خلال إشراك الحركة الجمعوية و المنظمات و المجتمع المدني" , مشيرا الى أن هذا المخطط يهدف إلى "وضع سياسة عمومية موحدة ومنسجمة لترقية الشباب"، ..."هذا المخطط يرمي إلى جملة من الأهداف الاستراتيجية كإعادة الثقة بين الشباب و مؤسسات الدولة على أساس بناء عقد اجتماعي جديد مع الشباب و كذا إعادة بعث الأمل في نفوسهم و تجنيدهم لخدمة التنمية الوطنية و المحلية الشاملة و المستدامة".

وأضاف السيد الوزير أنه "لتجسيد هذه الاستراتيجية وضعت الوصاية آليات تتمثل في تفعيل المجلس الأعلى للشباب كإطار دائم للتشاور و التنسيق و الحوار علاوة على إشراك الجمعيات و النوادي في تسيير دور الشباب وإطلاق المنتدى الرقمي للشباب الجزائري كفضاء للحوار بين شباب مختلف أنحاء الوطن للتشاور حول قضاياهم".

في ختام زيارته اشراف وزير الشباب والرياضة رفقة والي ولاية سعيدة على حفل تسليم السكنات بمختلف الصيغ لفائدة مواطني ولاية سعيدة.

  

  

  

  

 

 

ملخص النشاطات و الحمالات التحسيسية عبر الشواطئ

لمديرية الشباب و الرياضة لولاية  تلمسان  

شاهد كل الفيديوهات

 

 

الأخبار باستمرار