هنيئا لأبطالنا الأشاوس من الفريق الوطني العسكري الذين رفعوا الراية الوطنية عاليا بين الأمم في فعاليات الطبعة السادسة للألعاب العسكرية بروسيا و افتكوا بجدارة واستحقاق مراكز متقدمة في هذه الألعاب.

ليس ذلك بجديد عن جيشنا الوطني الشعبي، سليل جيش التحرير الوطني، الذي صنع بالأمس أرقى صور النضال بثورة خالدة في ثنايا تاريخ الإنسانية جمعاء، ويواصل اليوم، بعقيدة الأمس ، الذود عن حمى الوطن و الاسهام في مسيرة البناء الوطني.

و إنه لتشريف يُضيفه الفريق الوطني العسكري إلى تاريخ الرياضة الجزائرية الحافل بالانتصارات ، ليعكس جهود القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي و سهرها الدائم على دعم وترقية الرياضة العسكرية.

فخورون_بكم