تم يوم الثلاثاء 15 سبتمبر 2020، بمقر وزارة الشباب والرياضة بالجزائر العاصمة تنصيب اللجنة المشتركة المكلفة بإعداد المخطط الوطني للشباب 2020-2024 وذلك بعد سلسلة من الاجتماعات التشاورية مع المنظمات والجمعيات الشبانية التي ساهمت في إثراء الحوار وتبادل الافكار والآراء حول هذا المشروع الشباني.

و قد أوضح وزير الشباب والرياضة السيد سيد علي خالدي في كلمة له أن هذه اللجنة "تعنى بوضع سياسة عمومية موحدة خاصة بالشباب، تتولاها جميع القطاعات الوزارية والهيئات الوطنية المعنية بقضايا الشباب بالشراكة مع المجتمع المدني والحركة الجمعوية الشبانية" مشيرا الى أن "تقديم الوثيقة المرجعية للمخطط الوطني للشباب سيكون في أجل أقصاه شهرين".

ويأتي تنصيب هذه اللجنة -حسب السيد الوزير تتويجا لمسار دؤوب من التنسيق والتشاور مع القطاعات الوزارية والحركة الجمعوية الشبانية، مكن من وضع خارطة طريق لصياغة المخطط الوطني للشباب وجمع و معالجة مقترحات الشباب والجمعيات الشبانية لاسيما من خلال المنتدى الرقمي للشباب الجزائري وسلسلة من اللقاءات التشاورية عبر مختلف ولايات الوطن.

واعتبر السيد الوزير ان المخطط الوطني للشباب "يتماشى مع مشروع تعديل الدستور الذي عرضه رئيس الجمهورية للاستفتاء الشعبي في الفاتح من نوفمبر المقبل والذي يجعل الشاب قاطرة التغيير وحجر الزاوية في تشييد الجمهورية الجديدة وهو ذات المشروع الطموح الذي ينص في سابقة ولأول مرة على التزام الدولة بتشجيع الشباب على المشاركة في الحياة العامة والسياسية".

ويهدف المخطط الى وضع سياسة حكومية موحدة خاصة بالشباب تتولاها جميع القطاعات الوزارية والهيئات العمومية المعنية بمشاركة فعالة للمجتمع المدني والحركة الجمعوية، إعادة الثقة بين الشباب ومؤسسات الدولة على اساس بناء عقد اجتماعي جديد مع الشباب، حث الشباب على المشاركة في تسيير الشؤون العامة وتعزيز روح المواطنة لدى الشباب وتجنيدهم في العمل التطوعي والجمعوي.

 

  
 
 
 
 
 
 
 

تصريح وزير الشباب والرياضة، خلال تنصيبه للجنة الوزارية المشتركة المكلفة باعداد المخطط الوطني للشباب 2020-2024

 
 
 
 
 
 

ملخص النشاطات و الحمالات التحسيسية عبر الشواطئ

لمديرية الشباب و الرياضة لولاية  تلمسان  

شاهد كل الفيديوهات

 

 

الأخبار باستمرار