في إطار الخرجات الميدانية المبرمجة قام وزير الشباب والرياضة السيد سيد علي خالدي بزيارة عمل و تفقد تدوم يومين ابتداء من 25 سبتمبر2020 الى ولاية أدرار رفقة السيدة سليمة سواكري كاتبة الدولة مكلفة برياضة النخبة ,  وقد كان في استقبال السيد الوزير والي ولاية أدرار ، السيد بهلول العربي ، و كذا السلطات المحلية  بالولاية.

  الزيارة الميدانية تضم معاينة المنشآت الرياضية و الشبانية بالولاية و حضور لقاء مع ممثلي المجتمع المدني و الحركة الجمعوية الشبانية في إطار مشاورات المخطط الوطني للشباب.

استهل وزير الشباب والرياضة،خرجته الميدانية ،بتدشين المسبح النصف أولمبي ببلدية رقان وقد استمع من هناك إلى عرض حول حالة القطاع في الولاية  كما دشن بيت الشباب بضياف محمد ببلدية رقان،بذلك تضاف هذه التدشينات الى حظيرة المنشآت الشبانية و الرياضية التي يستفيد منها شباب جنوبنا الكبير   

  كانت هذه الخرجة أيضا  فرصة للسيد الوزير للاطلاع على النشاطات الشبانية و الرياضية بالولاية، و التفاعل مع أطفال و شباب المنطقة الذين استقبلوه بحفاوة  و عبروا له عن انشغالاتهم و طموحاتهم .

 في بلدية أزنجمير، تفقد وزير الشباب و الرياضة و الوفد المرافق له وتيرة أشغال إنجاز المركب الرياضي ، بعدها دشن مسبح جواري باسم الشهيد شيباني محمد و ذلك ببلدية فنوغيل.

 في ختام زيارته التقى وزير الشباب والرياضة بممثلي المجتمع المدني و الحركة الجمعوية الشبانية الناشطة في ولاية ادرار أين استلم مقترحات فعاليات المجتمع المدني و الحركة الجمعوية الشبانية من اجل تفعيل مشاركة الشباب في الحياة العامة و السياسية و إثراء المخطط الوطني للشباب 

 

   

   

  

  

  

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ملخص النشاطات و الحمالات التحسيسية عبر الشواطئ

لمديرية الشباب و الرياضة لولاية  تلمسان  

شاهد كل الفيديوهات

 

 

الأخبار باستمرار