ترأس رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, يوم الاثنين 28 سبتمبر 2020, جلسة عمل حضرها الوزير الأول, بالإضافة الى وزير الشباب والرياضة وكاتبة الدولة لدى وزير الشباب والرياضة المكلفة برياضة النخبة ورئيس اللجنة الأولمبية الجزائرية, خصصت لدراسة الوضعية العامة لقطاع الرياضة, حسب ما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية.

وخلال هذه الجلسة, تم استعراض "التحضيرات الخاصة بمشاركة الجزائر في الألعاب الأولمبية الدولية المزمع تنظيمها في اليابان في شهر جويلية القادم وكذلك الاستعدادات الجارية لاحتضان ألعاب البحر الأبيض المتوسط في سنة 2022 بمدينة وهران, إلى جانب بحث عدة مسائل ذات الصلة بالوضعية العامة للرياضة النخبوية والأولمبية".

وقد أعطى رئيس الجمهورية --يضيف البيان-- "توجيهات محددة للتحضير الجيد المادي والبشري لهذه المنافسات الدولية والنهوض بصفة عامة بالرياضة بداية من المدرسة", ملحا على ضرورة "تحسين آليات اكتشاف وانتقاء الموهوبين الرياضيين منذ الصغر في كل ولايات الوطن وتوجيههم وتكوينهم بأحسن المؤطرين والمدربين الجزائريين والدوليين حتى يكونوا من رياضيي النخبة من المستوى العالمي ويرفعوا الراية الوطنية كأسلافهم من الجيل السابق مع ترديد النشيد الوطني في كل المحافل الجهوية والدولية للرياضة النخبوية".

وطلب السيد الرئيس  "تبليغ تحياته الى كل من حمل هذه الراية من الرياضيين والرياضيات وأهدى ميدالياته للشعب الجزائري, خاصة في الظروف الصعبة التي مربها".

وفي ختام الاجتماع, أمر رئيس الجمهورية ب"الانطلاق الفوري في تنظيم الرياضة المدرسية بكل أطوارها والجامعية واستئناف تنظيم البطولات فيها في كل المستويات".

 

ملخص النشاطات و الحمالات التحسيسية عبر الشواطئ

لمديرية الشباب و الرياضة لولاية  تلمسان  

شاهد كل الفيديوهات

 

 

الأخبار باستمرار