واصل وزير الشباب والرياضة، السيد سيد علي خالدي زياراته الميدانية وحط يوم 20 أكتوبر 2020 بولاية غليزان أين دشن رفقة السيد والي الولاية و السلطات المحلية القاعة متعددة الرياضات  و التي تسع ل 500 مقعد وذلك ببلدية سيدي امحمد بن علي

و قد سمح هذا التدشين للسيد الوزير بالتقرب إلى شباب المنطقة و الاستماع إلى إنشغالاتهم. 

 و من بلدية عمي موسى و بلدية منداس ، عاين السيد الوزير أشغال إنجاز مسبحين جواريين، حيث أعطى تعليمات للمشرفين على المشروعين من اجل تسليمهما قبل نهاية السنة الجارية.

و إطار المشاورات المسطرة لإعداد المخطط الوطني للشباب و التي تتزامن مع مشروع تعديل الدستور، إلتقى السيد الوزير بممثلي المجتمع المدني و الحركة الجمعوية الناشطة بالولاية حيث عرج السيد الوزير إلى مكانة و دور الشباب و الحركة الجمعوية و فعاليات المجتمع المدني، مشيرا إلى أنها تحظى بأهمية بالغة لدى رئيس الجمهورية لاسيما فيما يخص المشاركة في الحياة السياسية و تسيير الشؤون العامة و ترقية الديموقراطية التشاركية.

و قد استمع وزير الشباب و الرياضة خلال هذا اللقاء الذي أقيم بقاعة المحاضرات بمقر الولاية إلى إنشغالات ممثلي الجمعيات الرياضية المحلية و التي تمحورت أغلبها حول المساعدات المالية للجمعيات و الفرق الرياضية.

كما دعا السيد الوزير جميع الفاعلين في قطاع الشباب و الرياضة إلى المشاركة بقوة في الإستفتاء الشعبي و الإنخراط في مسعى بناء الجمهورية الجديدة يوم الفاتح من نوفمبر المقبل المرتبط برمزية تضحيات الأجداد بوفاء و ثبات الأحفاد.

أكد السيد الوزير أن مشروع تعديل الدستور المعروض للإستفتاء في الفاتح من نوفمبر المقبل يعد"تجسيدا لإرادة الشعب في التغيير"

وأبرز خلال لقاءه "هذه الوثيقة الدستورية تعد تكريسا لالتزامات رئيس الجمهورية ببناء جمهورية جديدة وتلبية واستجابة لتطلعات وطموحات الشعب في بناء دولة قانون ومؤسسات دولة ديمقراطية تجعل الجزائر في منأى عن الانحرافات الاستبدادية التي كادت أن تعصف بالدولة".

وأضاف قائلا: "أن مشروع تعديل الدستور يؤسس لجمهورية جديدة متأصلة في جذورها النوفمبرية، عصرية في أدائها وديمقراطية في علاقاتها مع المواطنين، جمهورية قائمة على المؤسسات، والفصل بين السلطات والتداول على السلطة".

ولفت الوزير الى أنه " في حال تزكية الشعب الجزائري لمشروع تعديل الدستور فإن هذا سيكون منطلقا لإعادة بناء الدولة الوطنية القائمة على العدالة الاجتماعية والمساواة بين المواطنين وتكافؤ الفرص بين كل الجزائريين والتوازن الجهوي بين كل مناطق الوطن".

  

  

  

   

  

 

 

ملخص النشاطات و الحمالات التحسيسية عبر الشواطئ

لمديرية الشباب و الرياضة لولاية  تلمسان  

شاهد كل الفيديوهات

 

 

الأخبار باستمرار