بعد استقلالها سنة 1962 ˓ﺃخدت الجزائرعلى عاتقها مهمة تطوير قطاع الرياضة باعتباره قطاع يشجع  و ينمي قدرات الشباب و يدفعهم ﻹبراز ﺇمكانياتهم حتى يستطيعوا بذلك تمثيل راية و طنهم في المحافل الدولية الرياضية.

وفي هذا اﻹطار˓قررت السلطات الجزائرية ﺇقحام الرياضة الجزائرية و دمجها في ﺃعلى منظمة رياضية عالمية و المتمثلة في اللجنة اﻷولمبية العالمية. 

و بتاريخ 18 اكتوبر1963 بالقرض البلدي للجزائرتم انعقاد اجتماع الذي ضم سبعة عشرة شخصية رائدة (17) منهم اثنة عشرة (12) رئيس فيدرالية وطنية رياضية ﺃولمبية تم اﻹعلان على ﺇنشاء أول مكتب تنفيذي لللجنة اﻷولمبية الجزائرية والذي ضم اثنة عشرة (12) عضو منهم سبعة (7) ممثلين منتخبين و خمسة أعضاء معينين.

و انتخب الأعضاء التنفيذيين الدكتور محند امقران معوش رئيس الفيدرالية الجزائرية لكرة القدم أول رئيس على رأس اللجنة اﻷولمبية الجزائرية بتاريخ 23 اكتوبر 1963 واعترفت  اللجنة اﻷولمبية الدولية رسميا باللجنة اﻷولمبية الجزائرية يوم 27 جانفي 1964 بمناسبة كل من انعقاد الدورة62 لهذه الهيئة وعلى هامش اﻷلعاب اﻷولمبية الشتوية والتي احتضنتها انسبروك (النمسا).ولقد تم إيداع ملف انضمام الجزائر إلى هذه الهيئة من طرف السادة محند امقران معوش ومصطفى العرفاوي على التوالي رئيس وأمين اللجنة اﻷولمبية الجزائرية.وتتكون اللجنة اﻷولمبية من الجمعية العامة و الذي يعد جهاز تداولي ومن رئيس منتخب و من اللجنة التنفيذية.

وتداولت عدة شخصيات رئاسة اللجنة اﻷولمبية الجزائرية منذ تاريخ إنشاءها و هي كالتالي˸

- محند امقران معوش (1963- 1965)

- حاج عمار دحمون (1965- 1968)

- محمد زرقيني (1968- 1983)

- عبد النور بقة (1983- 1984)

- محمد صالح منتوري (1984-1988)

- سي محمد بغدادي (1988- 1989)

- محمد صالح منتوري (1989- 1993)

- سيد علي لبيب (1993- 1996)

- مصطفى براف (1996- 1998)

- مصطفى العرفاوي (1998- 2001).

- مصطفى براف (2001- 2009)

- رشيد حنيفي (2009- 2013)

- مصطفى براف (2013- 2020)

- عبد الرحمن حماد (فبفري2020 – ماي 2020) (بالنيابة)

- محمد مريجة (ماي 2020- سبتمبر2020) (بالنيابة)

- عبد الرحمن حماد ( منذ سبتمبر 2020 الى يومنا هذا).

وحسب ما جيء في القانون اﻷساسي لللجنة اﻷولمبية الجزائرية تتمثل مهام هذه الهيئة أساسا في تطوير و حماية الحركة اﻷولمبية الرياضية في الجزائر استنادا و عملا بالميثاق اﻷولمبي وكذا المساهمة في ترقية الرياضة الوطنية و تمثيلها على مستوى الهيئات و المنظمات الرياضية الدولية كما تعمل على تشجيع

و تطورير الرياضة ذات المستوى العالي و كذا الرياضة للجميع.وقانونيا تعد اللجنة اﻷولمبية الجزائرية فيدرالية معتمدة اسندت لهامهمة الخدمات العمومية و في هذا اﻹطار فإنها تتكفل بتسيير الوفود الجزائرية خلال مشاركتها في التظاهرات الرياضية التي تنظم تحت لواء اللجنة الاولمبية الدولية و المتمثلة في ˸ الألعاب اﻷولمبية والالعاب اﻷولمبية و الشباب و اﻷلعاب العالمية و اﻷلعاب  اﻹفريقية وﺃلعاب البحر اﻷبيض المتوسط.

وللتذكيرمثل الرياضيين الجزائريين  الجزائر احسن تمثيل خلال مشاركتهم في مختلف التظاهرات الرياضية العالمية.وكانت ﺃولى مشاركة للجزائر بالرياضي محمد لزهاري في رياضة الجمبازوذلك في اﻷلعاب اﻷولمبية التي احتضنتها طوكيو (اليابان) في اكتوبر بطوكيو (اليابان).ومنذ هذا التاريخ لم تفوت الجزائر ولا موعد رياضي ﺇلا و شاركت فيه ما عدا تلك التي نظمت بمونريال سنة 1976 و التي قوطعت من طرف جميع الدول اﻹفريقية مناهظة للعنصرية.هذا و شاركت الجزائر في جميع المنافسات اﻷولمبية سواء كانت جهوية ﺃو قارية والمتمثلة في ˸ﺃلعاب البحر اﻷبيض المتوسط و  العربية و اﻹفريقية.

 

و للجزائر رصيد مشرف من الميداليات وعلى سبيل المثال و لا الحصرفاولى ميدالية ذهبية كانت من نصيب حسيبة بولمرقة في اﻷلعاب اﻷولمبية التي نظمت ببرشلونة عام 1992 تليها ميداليات كل من نورالدين مرسلي و حسين سلطاني باطلنطا عام 1996 وفوز نورية بنيدة مراح بالميدالية الذهبية في مسافة 1500 متر في اﻷلعاب اﻷولمبية التي جرت بسيدني سنة 2000.  

 

ملخص النشاطات و الحمالات التحسيسية عبر الشواطئ

لمديرية الشباب و الرياضة لولاية  تلمسان  

شاهد كل الفيديوهات

 

 

الأخبار باستمرار