تصريح وزیرالشباب والریاضة، السید سید علي خالدي، إثر إعطاء إشارة انطلاق ورشات وطنیة لتكوین وتعزیز قدرات إطارات ومربي الشباب لقطاع الشباب والریاضة و ذللك في إطار الشراكة بين وزارة الشباب و الرياضة و منظمة الأمم المتحدة للتربیة و العلوم والثقافة "UNESCO".

"يندرج هذا البرنامج في إطار الشراكة بين وزارة الشباب والرياضة ومنظمة اليونيسكو في إطار المخطط الوطني للشباب الذي عرضناه كسياسة عمومية موحدة لترقية الشباب في كل المجالات والذي تم اعداده بالشراكة مع الجمعيات الشبانية باشراك كل القطاعات في قضايا الشباب.

يهدف هذا البرنامج إلى تكوين وتعزيز قدرات إطارات الشباب في قطاع الشباب والرياضة والى تزويدهم بمعارف وتقنيات وخبرات في مجال تسيير المؤسسات الشبانية ودور الشباب.

ينطوي هذا البرنامج على ثلاث محاور رئيسية:

المحور الأول: تعزيز مشاركة الشباب في الحياة العامة والحياة السياسية باعتباره لب المخطط الوطني للشباب.
إذن يهدف البرنامج إلى تكوين الشباب على المواطنة وعلى آليات الديمقراطية التشاركية خاصة ونحن مقبلون على استحقاق هام سيكون ان شاء الله للشباب الحظ الأوفر والقسط الأوفر.

المحور الثاني: عصرنة تسيير المؤسسات الشبانية وإدخال تقنيات جديدة في التسيير، تقنيات مطابقة للمعايير الدولية الأنجح في التجارب العالمية في مجال تسيير المؤسسات الشبانية.

المحور الثالث: ترقية التضامن الاجتماعي في أوساط الشباب وترقية ثقافة السلم والتضامن من خلال نبذ العنف و محاربة التطرف والتمييز ومحاربة خطاب الكراهية وخطاب اليأس.

وأخيرا تثمن وزارة الشباب والرياضة هذه الشراكة المثمرة مع منظمة اليونيسكو من خلالها مع كل منظومة الأمم المتحدة، وستساهم هذه الشراكة لا محال في الارتقاء بأداء إطارات ومربي الشباب في القطاع وبالارتقاء بتسيير المؤسسات الشبانية تسييرا عصريا يستجيب للمعايير الدولية."

                                                                            

  

  

  

  

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وزیر الشباب والریاضة، السید سید علي خالدي، يشرف على إعطاء إشارة انطلاق ورشات وطنیة لتكوین وتعزیز قدرات إطارات ومربي الشباب لقطاع الشباب والریاضة و ذللك في إطار الشراكة بين وزارة الشباب و الرياضة و منظمة الأمم المتحدة للتربیة و العلوم والثقافة "UNESCO". 

 

 

 

تصريح السيد نسيم فيلالي، مستشار منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة،  في إطار الشراكة بين وزارة الشباب و الرياضة و منظمة الأمم المتحدة للتربیة والعلوم والثقافة "UNESCO".

 

 

تصريح السيدة هبة منى، مسيرة دار الشباب إدريس بلال بعين النعجة، الجزائر العاصمة ، والسيد رامس كمال، مسير مركب رياضي الجواري بولاية تيسمسيلت، في إطار الشراكة بين وزارة الشباب والرياضة و منظمة الأمم المتحدة للتربیة والعلوم والثقافة "UNESCO".

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ملخص النشاطات و الحمالات التحسيسية عبر الشواطئ

لمديرية الشباب و الرياضة لولاية  تلمسان  

شاهد كل الفيديوهات

 

 

الأخبار باستمرار